أحداث وظواهرأخرىأصــداء منوعةأصداء العالم

موجة حر تقارب الـ50 درجة تؤثر على المناطق الشمالية بالهند

نيودلهي/العُمانية/ أصـــداء

شكّلت موجة الحر الأخيرة التي تشهدها عدة أقاليم ومحافظات هندية، تقاربًا مع درجة الحرارة التي سجلت عام 2022 في العاصمة نيودلهي حيث بلغت 49.2 درجة مئوية.

وقال رئيس هيئة الأرصاد الجوية الهندية مروتيونجاي موهاباترا اليوم، إن موجة الحر التي تشهدها الهند هي الأطول ، محذراً من أن الناس سيواجهون درجات حرارة مرتفعة بشكل متزايد.

وتشهد أجزاء من شمال الهند موجة حر منذ منتصف مايو مع تجاوز الحرارة 45 درجة مئوية.

ومن المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة مع تحرك الأمطار الموسمية السنوية شمالاً هذا الشهر، لكن موهاباترا حذر من أن الأسوأ سيأتي بعد ذلك، وأشار إلى أن موجات الحر ستكون أكثر تكراراً واستدامة وشدة إذا لم يتم اتخاذ إجراءات احترازية أو وقائية.

وأوضح موهاباترا أن “الأنشطة البشرية وارتفاع عدد السكان والتصنيع وآليات النقل تؤدي إلى زيادة تركز أحادي أكسيد الكربون والميثان والكلوروكربونات”، وأضاف محذراً “نحن لا نعرض أنفسنا للخطر فحسب، بل نعرض أجيالنا المستقبلية للخطر أيضاً”.

وتظهر الأبحاث العلمية أن تغير المناخ يجعل موجات الحر أطول وأكثر تواتراً وأكثر شدة.

وفي أماكن أخرى في نيودلهي، وصلت الحرارة في 17 محطة أخرى بالمدينة إلى 49 درجة مئوية كحد أقصى في اليوم ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى