أصــداء منوعةحلقات عمل ، ملتقيات

جلسة وزارية ضمن أعمال اليوم الثاني لملتقى الإجادة الرقمية للقطاع الحكومي..

مـسـقـط – أصـــداء

 

استعرض مجموعة من أصحاب المعالي التحول الرقمي في جهاتهم الحكومية خلال جلسة حوارية ضمن أعمال اليوم الأخير للملتقى الأول للإجادة الرقمية في التحول الرقمي الحكومي بعنوان “آفاق التحول الرقمي الحكومي”؛ تناولت مجموعة من المحاور الرئيسية أبرزها : خطط التحول الرقمي في المؤسسات وأبرز إنجازاتها التي تحققت، واستعراض التحديات والفرص المتاحة وأبرز مستهدفات المرحلة القادمة، وأهمية التغيير في بيئة العمل الحكومي، إلى جانب أهمية التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص لتسريع التحول الرقمي الحكومي، وذلك بمشاركة كل من معالي المهندس سالم بن ناصر العوفي وزير الطاقة والمعادن، وكذلك معالي الدكتور خلفان بن سعيد الشعيلي وزير الإسكان والتخطيط العمراني، ومعالي المهندس سعيد بن حمود المعولي وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات، ومعالي السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ مسندم.

3 قـطـاعـات..

استهل أعمال الجلسة معالي المهندس سالم بن ناصر العوفي وزير الطاقة والمعادن، وقال : يوجد في وزارة الطاقة والمعادن 3 قطاعات ضمن التحول الرقمي، الأول قطاع النفط والغاز الذي قطع شوطا كبيرا جدا، ثم قطاع المعادن الذي يواجه تحديات واسعة لأن عملية التغير فيه كبيرة سواء في عملية التفتيش، وطرح المواقع العامة، ومناطق الامتياز، ومتابعة الشركات، والقطاع الأخير هو الطاقة المتجددة والهيدروجين.

تـحـديـات القـطـاع..

واستعرض معالي العوفي تحديات القطاع الأول المتمثل في النفط والغاز، وقال : إن التحدي يكمن في كيفية الاستفادة من كل التقنيات الموجودة لتخفيض كلفة الانتاج وتعظيم العائد من الحقول المستكشفة من المحطات الموجودة لرفع مستوى الانتاج، وهناك تحدي في المساحات الشاسعة الموجودة فيها الحقول النفطية، لذا تكون عملية المتابعة من خلال المسح والتصوير الجوي لمعرفة أي تسرب، سواء للنفط أو الغاز في أي موقع من المواقع وفي أي وقت، وهو ما يساعد في اتخاذ اجراء سريع ويقلل الفاقد من المنتج، وكذلك عملية استشعار صحة الآبار والمحطات والحصول على بيانات لحظية، حيث لدينا برنامج نبراس لمتابعة الحفر، لذا فإن التحول الرقمي في هذا القطاع مهم جدا، لرفع مستوى الانتاج وخفض التكلفة.

مـتـابـعـة ومـراقـبـة..

وفي تحديات قطاع التعدين أشار معاليه إلى عمليات التفتيش والمتابعة والمراقبة بسبب تعدد مواقع التعدين ووجودها في أماكن صعبة تضاريسيا، لذا نحتاج إلى نقلة نوعية في تقنيات التفتيش، وقال : شاهدت هنا في المعرض برنامجا لإحدى الشركات يقوم بالتصوير الجوي للموقع بحدود 16 مرة في اليوم، لذا فإن هذا البرنامج مهم جدا للقطاع، والذي من خلاله أستطيع معرفة ما يحدث في الموقع، ومعرفة المخاطر التي قد تحدث في المواقع والتدخل المباشر، لتفادي ما حدث في سبتمبر من العام الماضي، وهو ما سيسهل لنا عملية التفتيش ويخفض الكلفة، ناهيك عن ما يسبق التفيش من طرح المواقع وتحديدها ومشاركة كل المهتمين بالبيانات الموجودة عن المعادن الموجود للاستثمار.

طـاقـة مـتـجـددة..

أما بالنسبة للقطاع الأخير قال معاليه : إن حجم الطاقة المتجددة التي يمكن إنتاجها في سلطنة عمان يحتاج إلى الدخول في تقنيات متطورة جدا، لمعرفة كمية الانتاج من كل شريحة، وهل هذه التوربينات تعمل بكفاءة، ومتى تحتاج هذه التوربينات إلى صيانة، وجميع ذلك سيساعد في الإنتاج على أقصى قدر ممكن.

4 أولـويـات..

ومن جهته قال الدكتور خلفان الشعيلي وزير الإسكان والتخطيط العمراني، إن اختصاصات الوزارة تغيرت بشكل كبير، ومنذ بداية المشوار قمنا بتحديد 4 أولويات، وهي الحوكمة والتشريعات، والتحول الرقمي والهوية والتواصل وكذلك أولوية الكفاءات وبناء القدرات.

وهناك عدد من التحديات التي تواجه الوزارة في بداية تطبيق هذا التحول، وكان أبرز تحدي هو الوقت وتخليص المعاملات؛ مشيرا إلى أن أول المبادرات التي تبنتها الوزارة هي برنامج سلاسة الخاص بالبريد والتخلص من الورق، وكذلك المدن الذكية.

تَـحـوُّل رقـمـي..

وتحدث معالي المهندس سعيد المعولي وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات عن رحلة التحول الرقمي في الوزارة، مشيرا إلى برنامج الحكومة الالكترونية، وقال : إن هناك جهوداً من جميع الأطراف للتحول الرقمي، والتوافق مع خطة التحول الرقمي الحكومي.

واستعرض معاليه عدداً من القوانين في المجال مثل قانون حماية البيانات الشخصية، وقال : إنه قبل نهاية هذا العام سيصدر القانون الجديد للاتصالات وتقنيات المعلومات، كما أن هناك إنجازات في حوكمة الحكومة الالكترونية، مشيراً إلى نظام للقياس، والذي سيستعرض مستوى الإنجاز في جميع المؤسسات الحكومية، وفي هذا المؤتمر سيتم الإعلان عن بعض نتائج ذلك النظام، وطمأن معاليه أن النتائج مبشرة.

قـدرات وطـنـيـة..

كما تحدث معالي السيد محافظ مسندم عن أبرز التحولات الرقمية التي تشهدها المحافظة، وقال : إننا نعتمد على القدرات الوطنية لتطوير البيئة الرقمية في مختلف المؤسسات، والتي تنعكس على الخدمات المقدمة للمجتمع؛ لذا يجب أن نكون قادرين على تلبية احتياجات المجتمع وتسهيل هذه الخدمات، ولهذا نعمل مع الشركاء في هيئة تنظيم الاتصالات وشركات الاتصالات حتى تصل الخدمة إلى كافة أطراف المحافظة.

وكذلك فيما يتعلق بثقافة المجتمع فمن واجبنا أن ننقل تطلعاتهم وهمومهم، مستعرضاً مثالاً لبعض التجمعات التي لا تتوافر فيها الخدمات المصرفية، لذا مع تطور التقنيات أصبح المواطن يستطيع القيام بهذه المعاملات إلكترونيا، وانعكس ذلك على القطاع التجاري باستخدام تقنيات الدفع الالكترونية.

وتابع معاليه قائلاً : في محافظة مسندم نقدم خدمة بلدية لتكون أداة اتصال مع المجتمع لمعرفة متطالباتهم واحتياجاتهم، حيث قامت المحافظة بتطوير منصتها، التي أطلقتها قبل شهرين من الآن، ونعمل الآن على تطوير تطبيقات الهاتف لتقديم الخدمات في المحافظة، والذي سنطلقه في غضون 3 أسابيعبمشيئة الله، وهو أول تطبيق يقدم خدمة تفاعلية.

تـقـنـيـات حـديـثـة..

واختتمت الجلسة الحوارية برسائل قدمها المشاركون؛ حول أهمية التشارك مع المجتمع لمعرفة مدى رضاهم عن الخدمات المقدمة، وكذلك أهمية مواكبة التقنيات الحديثة، وتأصيل ثقافة الإبتكار في المجتمع، وضرورة إتاحة الفرصة للشركات الصغيرة والمتوسطة في برنامج التحول لرقمي.

أوراق عـمـل..

كما اشتمل اليوم الثاني للملتقى على عدد من أوراق العمل حول بعض قصص النجاح في المؤسسات الحكومية؛ حيث تم استعراض تجربة بلدية ظفار والهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية في مجال التحول الرقمي، وأبرز الجهود المبذولة في هذا الجانب، كما تم استعراض قصة نجاح سلطنة عمان في الاعتماد على البيانات الرقمية في التعداد الإلكتروني للسكان والمساكن والمنشآت 2020.

وتضمن الملتقى في يومه الثاني تجارب بعض مؤسسات القطاع الخاص في مجال تقديم الخدمات المصرفية، كما تم تسليط الضوء على تجارب بعض الشركات في مجال تحليل البيانات واستخدام السحابة الإلكترونية في تسريع العمل الحكومي وتحسين أدائه.

فـرص وتـحـديـات..

قال سلطان بن حمد الرواحي رئيس قسم التمكين الرقمي بمجموعة إذكاء : من أهم الفرص الاستثمارية؛ توفير البرمجيات كخدمة عبر الخدمات السحابية SaaS، وخدمة أمن المعلومات والأمن السيبراني، وكذلك بناء المنصات الإلكترونية والخدمات المدارة، مشيرًا إلى وجود بعض التحديات كعدم توفر معلومات عن الفرص الاستثمارية للمشاريع بشكل واضح ودقيق، مؤكدًا بأن الملتقى يجمع القطاع بكافة عناصره مما يسهم في مشاركة المعلومات بطريقة أقل رسمية وأكثر كفاءة.

وذكر حمد بن سيف البوسعيدي مقرر اللجنة الإشرافية للتحول الرقمي في وزارة الداخلية بأن الفرص الاستثمارية تكمن في الكفاءة والفعالية وتوفير الوقت والجهد في مجال الأعمال، وأن العوائد المالية تأتي من خلال تقليل النفقات المالية والبشرية المستخدمة في الأعمال؛ مثل حل مشكلة إيقاف العمل في يوم التصويت في الانتخابات والذي يؤثر على سوق العمل، مضيفًا، بأن هناك العديد من التحديات في مجال التحول الرقمي من ضمنها : تغيير قناعة متلقي الخدمة في استخدام التقنيات الحديثة، وأيضا ضعف البنية الأساسية لتقنية المعلومات والاتصالات في سلطنة عمان، مشيرًا إلى أن ملتقى الإجادة الرقمية هو فرصة حقيقية للاطلاع على تجارب متنوعة في مجال التحول الرقمي وملتقىً للكفاءات الوطنية.

وأفاد راشد بن سليم الأغبري مستشار الاستثمار بوزارة الصحة؛ بأن الفرص الاستثمارية في مجال التحول الرقمي تتمثل في الاستثمار في الشركات التي تقدم الحلول الرقمية، والتقنيات الحديثة، والذكاء الاصطناعي، والحوسبة السحابية، والأمن السيبراني، وحماية البيانات الرقمية، وكذلك الاستثمار في مجال التسويق الرقمي، وأيضا الاستثمار في الشركات التي تعمل في مجال الصحة الرقمية والرعاية الصحية عن بعد، موضحًا أن التحديات التي تواجه وزارة الصحة في مجال التحول الرقمي تتمثل في صعوبة تكيُّف الشركات مع المتغيرات السريعة والمستمرة في مجال التقنية الرقمية، وندرة الكوادر المؤهلة في مجال الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى الهجمات السيبرانية المتزايدة والمتجددة، وانتهاك الخصوصية، والتحديات القانونية المتعلقة بالبيانات، وأخيرا التكاليف الباهضة لتبني التقنيات الحديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى