أصداء العالمإقتصاد

الدولار يتراجع بعد بيانات التضخم

سنغافورة /العُمانية/ أصـــداء

واصلت عملات رئيسة مكاسبها اليوم مقابل الدولار الذي تضرر بفعل بيانات التضخم الأمريكية التي جاءت أقل من المتوقع.

وأشار صناع السياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى أن أسعار الفائدة ستبقى مرتفعة لفترة من الوقت.

وتقدم اليورو 0.6 % وتجاوز متوسطه المتحرك على مدى 200 يوم، إذ بلغ في أحدث تداولات 1.0804 دولار. وسجل الدولار الأسترالي 0.6647 دولار أمريكي، بعد أن ارتفع فوق 0.67 دولار الليلة الماضية، وقفز الدولار النيوزيلندي إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر فوق 0.62 دولار أمريكي قبل أن يستقر عند 0.6170 دولار وانخفض الين نحو 0.2 بالمائة.

وسجلت العملات مكاسب أكبر في أعقاب تقرير التضخم الأمريكي، الذي أظهر استقرار أسعار المستهلكين على أساس شهري في مايو مقابل توقعات السوق بارتفاع 0.1 بالمائة.

وقلصت العملات مكاسبها بعد أن أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة دون تغيير في نطاق 5.25 % إلى 5.5 %، وانخفض متوسط​​ توقعات صناع السياسات لعدد تخفيضات أسعار الفائدة هذا العام إلى تخفيض واحد فقط، من ثلاثة في مارس.

وارتفع الجنيه الإسترليني 0.5 % أمس إلى 1.2798 دولار، وتراجع قليلا مع افتتاح الأسواق الأوروبية.

ورغم توقعات المركزي الأمريكي، ظلت الأسواق متمسكة بتوقع نحو خفضين لأسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس هذا العام.

واستقر اليوان الصيني عند 7.2660 في التعاملات الخارجية بعد أن حقق مكاسب طفيفة أمام الدولار الليلة الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى