أصداء عُمانمحليات

انطلاق النسخة الثانية من ملتقى “أجواء الأشخرة”

الأشخرة/العُمانية/ أصـــداء

انطلقت مساء اليوم النسخة الثانية من ملتقى “أجواء الأشخرة” في محافظة جنوب الشرقية بحديقة الأشخرة العامة برعاية معالي الشيخ الدكتور علي بن مسعود السنيدي رئيس الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة ويستمر حتى 31 يوليو الجاري وسط فعاليات ومعارض متنوعة.

وقال سعادة محمد بن حميد الغابشي والي جعلان بني بوعلي رئيس اللجنة المنظمة للملتقى: إن هذا الملتقى يأتي إكمالًا لنجاحات نسخته الأولى التي شهدت إقبالاً كبيراً من المجتمع والزوار فاق عددهم ٢٢٠ ألفًا ليحقق أهداف الملتقى والمتمثل في تعزيز الترابط المجتمعي وتقوية أواصره في أجواء حافلة بالإخاء ومليئة بالمرح، مشيرًا إلى أن الملتقى سيسهم في إيجاد إضافة نوعية للأنشطة السياحية في المحافظة، وتفعيل قطاع السياحة.

ولفت سعادته إلى أن اللجنة المنظمة في هذه النسخة حرصت على تنويع الفعاليات والأنشطة لتلبي رغبة كافة الفئات العمرية لزوار الملتقى، كما تتيح الأركان المتنوعة نوافذ ترفيهية ومعرفية وتسويقية تثري معارف الزوار وتعمق إلمامهم بتراث سلطنة عُمان وإرثها المجيد.

واشتمل الحفل على تقديم لوحة ترحيبية قدمتها فرقة شباب الأشخرة، وعرض مرئي ترويجي للملتقى.

كما يتضمن الملتقى عددًا من الفعاليات المصاحبة منها عروض الطيران الورقي، والطيران الشراعي، والألعاب النارية والمسابقات التراثية كالزفين وفن التغرود والرزحة، والعروض التراثية مثل عرضة الخيل، والمسابقات التراثية والبحرية والمسابقات التفاعلية على خشبة المسرح ووسائل التواصل الاجتماعي، والمسرحيات والأمسيات الشعرية والفنية، وورش الفنون، وعروض الخفة، والبطولات الرياضية التي تشمل كرة القدم الشاطئية، والطائرة الشاطئية، وسباق الدراجات الهوائية، وتحدي السيارات “الدراج ريس”، وبطولة الكريكت.

يذكر أن الملتقى يتضمن فعاليات رئيسة منها ركن القرية التراثية الذي يعكس طريقة الحياة قديماً ويتضمن عدة مكونات منها الخيمة التراثية لعرض الفنون الشعبية القديمة والمسابقات التراثية، والمواد السعفية والألعاب، والملابس التقليدية التي تشتهر بها المحافظة، إضافة إلى عرض بعض تقاليد أهل البحر وأدوات الصيد والشباك وصناعات الفضيات والحلى التقليدية، وصناعة السفن، إلى جانب تعريف الزوار بكيفية صناعة السفن.

ويشارك في الملتقى عدد من الجهات الحكومية والخاصة بأركان متعددة، إضافة إلى مشاركة إدارة هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بسوق الرواد الرابع الذي ضم ركنين أساسين وهما معرض الرواد (يشارك فيه رواد الأعمال والحرفيون)، وركن المطاعم والمقاهي للأسر المنتجة، إضافة إلى ركن الألعاب الكهربائية والترفيهية.

حضر افتتاح الملتقى عدد من أعضاء مجلسي الدولة والشورى وأصحاب السعادة الوكلاء وولاة المحافظة، وعدد من المسؤولين في مختلف الجهات الحكومية والخاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى